الخميس، 9 سبتمبر، 2010

سيرة وحياة ابونا القديس يسى ميخائيل قديس طما - سوهاج

ولد الطفل يسى ميخائيل سنة 1877م

عاش طفولته وشبابه مرتبطاً بالكنيسة مداوماً على التناول من الاسرار المقدسة قارئاً الكتاب المقدس محباً للتسابيح والالحان

سافر للعمل فى القاهرة وكان مثالاً للشاب المسيحى فى عمله وذلك فى عام 1902م

قدم استقالته عام 1903م لعدم وجود الجو الروحى المناسب له

سافر الى القدس ليتبارك من القبر المقدس وكنيسة القيامة

عاد الى قريته ( كوم غريب ) ونال سر الزيجة عام 1905م وفى نفس السنة دعته العناية الالهية لتوضع عليه اليد وينال سر الكهنوت المقدس ليخدم مذبح كنيسة الانبا شنودة رئيس المتوحدين بكوم غريب

خدم بمحبة وأمانة وايضاً ببساطة واتضاع لذلك جذب الكثيرين الى حضن المسيح والكنيسة

نال درجة القمصية على يد صاحب النيافة الحبر الجليل الانبا مرقس اسقف ابوتيج وطما
وطهطا عام 1937م

مر بتجارب متنوعة منها وفاة ابنه الوحيد وفقد زوجته لبصرها وتقبلها بذكر عجيب

تنيح بسلام وهدوء يوم 10/6/1963م وهو نفس يوم نياحة الانبا ابرأم اسقف الفيوم والجيزة

ظهرت من قبره انوار بعد ايام من نياحته وتمت معجزات كثيرة بواسطة الرمل العجيب الذى بجوار جسده

وما زالت تجرى معجزات كل يوم بلا توقف حتى اليوم
بركة صلاته فلتكن مع جميعنا
امــــــــين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق