الجمعة، 10 سبتمبر، 2010

تمجيد للقديس الانبا برسوم العريان



تمجيد للقديس الانبا برسوم العريان
ابدا بنشيد ومديح ومدح حبيب المسيح
وباعلى صوتى اصيح بى اجيوس افا برسوم
بمحبة روحانية احببت البتولية
ومضيت للبرية بى اجيوس افا برسوم
تركت عالم شرير بقلب طاهر بصير
وبصبر حملت النير بى اجيوس افا برسوم
ثقتك فى اسم يسوع شربت من ينبوع
بنفس لا تجوع بى اجيوس افا برسوم
جاهدت الى السجون وكنت نور العيون
ايمانك كان حصون بى اجيوس افا برسوم
حاول الاشرار يؤذوك وعن الايمان يثنوك
حقا لم يعرفوك بى اجيوس افا برسوم
خبر ذاع فى الاركان وصداقة الثعبان
كنت مثال للشجعان بى اجيوس افا برسوم
دوى اسمك فى الاقطار بحب يسوع البار
صرت مرشد ومنار بى اجيوس افا برسوم
ذاع الخير بسببك وكل من قصدك
رجع مادح اسمك بى اجيوس افا برسوم
ربنا احبك بتمام وتماجيد مدى الايام
ونفسك لا تنام بى اجيوس افا برسوم
زينت الفضيلة بروحانية اصيلة
بوداعة جميلة بى اجيوس افا برسوم
سعيت الى الملكوت تركت الكسوة والقوت
تصيح باعلى صوت بى اجيوس افا برسوم
شهران اصبح مشهور وملتحف بالنور
بقديسه المستور بى اجيوس افا برسوم
صلوات وابتهالات ودموع مع مطانيات
تسابيح كل الاوقات بى اجيوس افا برسوم
ضعفات البشرية وامراض البرية
صارت متلاشية بى اجيوس افا برسوم
طهارة وسلام وتعاليم مدى الايام
كنت حمامة سلام بى اجيوس افا برسوم
ظهرت بركاتك وقوة شفاعاتك
فى عديد معجزاتك بى اجيوس افا برسوم
عريان هو اسمك برغم ثياب برك
يسوع هو سترك بى اجيوس افا برسوم
غار منك الاشرار وسجنوك ايها البار
برك وضح بوقار بى اجيوس افا برسوم
فى صفوف القديسين واقف يا بار وامين
ونحن متشفعين بى اجيوس افا برسوم
قام ضدك الشياطين فكنت نعم الامين
فى صفوف المنتصرين بى اجيوس افا برسوم
كم من مرة ظلموك وبشماتة اهانوك
وهم لم يعرفوك بى اجيوس افا برسوم
لمع اسمك يا ضياء بين صفوف الاباء
قديس من العظماء بى اجيوس افا برسوم
مرات فوق القباب ظهرت للاحباب
الحضار والغياب بى اجيوس افا برسوم
نحن لك ناظرين شفاعتك طالبين
ورحمة يوم الدين بى اجيوس افا برسوم
ها نحن واقفين امام قبرك صارخين
واسمك ممجدين بى اجيوس افا برسوم
وجوهنا الى فادينا وغافر معاصينا
كى نصل الى الميناء بى اجيوس افا برسوم
لولاك يا انبا برسوم ما كان شهران معلوم
وقصده ذاك القوم بى اجيوس افا برسوم
يا اله كل المؤمنين ارحمنا اجمعين
عندما نصرخ قائلين يا اله انبا برسوم اعنا اجمعين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق