السبت، 11 سبتمبر، 2010

*** شوية معلومات مكتوبة حلوة عن عيد النيروز .. عيد الشهداء ***

*** شوية معلومات جميلة جدا عن النيروز ..

عيد الشهداء ***



* النيروز قبل المسيحية *


لقد لفت ال*** انظار الشعوب القديمة لتغيير اوجهه وهدوء نوره فعبدوه واتخذوا له ايام
مخصوصة كأعياد ***ية ...

وكان قدماء المصريين يمارسون ملاحظة النجوم اعتقادا منهم
ان المرء يكون معيارا او مقياسا تبعا للنجم الذى يولد تحت رعايته ..

وحدث ان لفت نظرهم الكوكب الشعرى فأخذوا يراقبون شروقه ومدى ظهوره ومتى يختفى فأتضح لهم قبل مطلع الفجر فى وقت الفيضان ولما كان النيل مصدر حياتهم جعلوه يوم ظهور هذا
النجم عيد اكبر اللههم وعمل به 4241 قبل الميلاد ....


ان تسمية النيروز

ترجع انه لما دخل الفرس مصر احتفظوا بالتقويم المصرى واطلقوا عليه
لفظ "نى" بمعنى اليوم و روز بمعنى الجديد وكانت تمارس فيه عبادات كثيرة ...


+ الاستحمام يقام فى النيل صباح عيد النيروز ويشير الى الاغتسال من ارجاس العام
الماضى والمفاسد القديمة وطهارة القلب ...


+ ارتداء الملابس الجديدة ومعناه تجديد النيات الصافية والعزيمة القويمة على ترك شرور
العالم والاتيان بكل ماهو صالح ومفيد .


+ الزلابية كان من عادة قدماء المصريين تناول خبز خاص فى صبحية النيروز يصنع فى

جميع الاسر مجردا من الخمير ومعروف بالزلابية او المزبولة ويرمز الى وجوب التفكير
بلا رياء ولاخبث .


+ خبز الاتحاد المقدس وكان قادة الاعمال والاشغال يأكلون خبزا يتألف من سائر الحبوب

التى تنبت فى مصر مخلوطا ببعضها البعض مع ملح ومصنوعة بكيفية خاصة ويحضر هذا

الاحتفال الملك او من ينوب عنه وهو يشير الى عهد وثيق يتجدد سنويا لتأييد الاتحاد بين

الحكام والرعية.


حفل النيروز

كان من عادة الملك والامراء ان يزورا حفل النيروز فى اسيوط حيث يقم رؤساء كهنة الاله
توت للملك محراث من ذهب تجره بقرتان من نتاج ابيس المقدس فيحرث الملك به خطا
واحدا وبعد ذلك الامراء وغيرهم ليتعلم المصريون ان الزراعة حياة مصر والواجب تنشيطها .

النخيل

اختار اجدادنا شجرة النخيل وثمره شعارا خاصا لهذا العيد لاغراض سامية ..

والنخيل

يمثل رجال الاعمال المجد والمقصود تنبيه الناس للاعتماد على النفس ليجودوا بثمر
شهى نافع وان يقابلوا السيئة بالحسنة كالنخيل اذا رميت بحجر قابلت الرجم بالتمر ,
وكما ان السعف مدبب كذلك يجب على المؤمن ان يستقيم فى حياته ويعلو.


وقد استمر الاحتفال بهدا العيد

طوال حكم الفراعنة الى ان خضعت مصر للنير الاجنبى
فقل شأن هذا العيد حتى ايام البطالة كان يتحتم ان الملك لازم يحضر الاحتفال بهذا
العيد ورأس الحفلة كما جاء مرسوم موجود فى ديزرة من السنة الاولى الميلادية

فكان يحضر الاحتفال ثلاثة ارباع مليون شخص واستمر هذا الاحتفال حتى اواخر القرن الثالث .

هناك تعليق واحد:

  1. كلام هايل بس ارجو منك كتابة المراجع او المواقع الالكترونية ضرورى

    ردحذف