السبت، 23 أكتوبر، 2010

فوائد الكركديه | ينشط عضلة القلب ويحد من نمو الأورام السرطانية


كشفت دراسات مصرية جديدة عن أن مشروب الكركديه المشهور فى مصر والسودان، يساعد فى تنشيط عضلة القلب، وتخفيض ضغط الدم الشريانى، والتصدى للأورام السرطانية الخبيثة.



ووجد أخصائيو العلوم الصيدلانية والأدوية فى المركز المصرى القومى للبحوث، أن تناول هذا المشروب، بارداً أو ساخناً، يساعد فى حالات ارتفاع ضغط الدم والوقاية من أمراض القلب، وتخفيف حالات الخفقان السريع الناتج عن التدخين والإفراط فى استهلاك الشاى والقهوة، كما يساهم فى علاج الزكام ونزلات البرد لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين (سى).

فوائد الكركديه | ينشط عضلة القلب ويحد من نمو الأورام السرطانية
هذا، ومن الجدير بالذكر أن الألمان أيضا يستخدمون
الكركديه كبديل للشاى، حيث تستخدم البتلات الحمراء الجافة فى إنتاج شاى الكركديه المعبأ فى عبوات مسامية، وفى إنتاج شاى الأعشاب المخلوط مع الكركديه فى أمريكا وأوروبا.

وفى مناطق كردفان ودارفور بغرب السودان، الذى يعتبر المركز الرئيسى لزراعة الكركديه، تستخدم الأوراق الخضراء الغنية بفيتامين (أ) والبروتين النباتى لطهى طبق يعرف باسم (كرسوا)، يعتبر من أشهى الأطعمة، كما تستخدم بذوره المحمصة فى إعداد الأطعمة المخمرة أو كبديل للقهوة، وصار
الكركديه من أكثر المحاصيل السودانية انتشاراً فى الأسواق العالمية.

وفى المجال الطبى تستخدم البتلات والبذور فى علاج عدد من الأمراض، حسب ما جاء فى أحد الأبحاث، ومن بين هذه الأمراض: أمراض القلب، والتهاب الأعصاب، وارتفاع ضغط الدم، وتصلب الشرايين، ونزلات البرد، وتقلصات الأمعاء والرحم، ومرض الإسقربوط، كما أن
الكركديه طارد للديدان.

هذا، وأكدت دراسة علمية أن
الكركديه كمشروب بارد أو ساخن ينشط عضلة القلب، ويحد من نمو الأورام السرطانية بجسم الإنسان، ويفيد فى خفض ضغط الدم المرتفع.



ومن جانب آخر، وحسبما جاء فى دراسات سابقة، أن شراب البابونج يمكن أن يعيد الشباب للقلوب، حيث انتشرت ظاهرة خفقان القلوب بين الصغار والكبار، وهى ظاهرة سماع دقات
القلب بوضوح غير عادى، والذى يسببه الإفراط فى التدخين وتناول الشاى والقهوة.

حيث إن الخفقان يمكن أن يختفى بمجرد الإقلال من التدخين وشرب الشاى والقهوة، واستبدالهما بمشروب البابونج "الكاموميل"، حيث يباع مسحوق هذا النبات فى الصيدليات.


ويوضع ملء ملعقة كبيرة من البابونج فى كوب ماء مغلى، ثم يترك ليبرد ويصفى ويشرب.


كما أن تناول بذور دوار الشمس "اللب" يخفض كثيراً من نسبة الكوليسترول فى الدم.




علاوة على أنه يمكن تقوية
القلب وتنشيطه أيضاً بالاعتماد على الأعشاب، مثل الكزبرة والنعناع والزنجبيل والزعتر والرمان والخرشوف، كما أن الثوم ينظف الشرايين من المواد الضارة، ويخفض مستوى الكوليسترول، وأن الجزر النيئ إذا تم تناوله مع وجبة الإفطار، فإنه يخفض نسبة الكوليسترول فى الدم.

و هذه النباتات والأعشاب الآن يطلق عليها اسم صديقة القلب؛ لأنها توفر العلاج الأخضر للقلب، مما يعيد إليه النضارة والحيوية والقوة والنشاط

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق