الأحد، 4 يوليو، 2010

مرشد لمحاسبة النفس قبل الاعتراف

By

Halim Ayman

مرشد لمحاسبة النفس قبل الاعتراف

احبائى فى المسيح عثرت على كتيب قيم جدا يساعدنا ويعرفنا اهمية الاعتراف الصحيح واحببت لو تشاركونى قرائتة:

الاعتراف الكامل الصحيح هو الذى تكشف فية نفسك كشفا تاما امام اب اعترافك وتشعر يقينا انة لا يوجد شىء تعرفة عن نفسك وقد اخفيته عنه ولذلك يلزمك ان تحاسب نفسك محاسبة دقيقة صريحه قبل الاعتراف وهذه امامك بضعه اسئلة تساعدك على معرفة نفسك ومحاسبتها وتمهدك للاعتراف، وهى مقسمة على موضوعات :

1- ما يختص بالعبادة

2- وما يختص بمعاملة الناس

3- وما يختص بانواع الخطايا

وبأذن المسيح سارسلها لكم على دفعات لكى ننتفع بها كلنا

++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

1- من جهه العبادة

· الصلاة

1-هل انت مهمل لصلواتك ام مواظب عليها ؟ام تهملها احيانا؟ ولماذا ؟ وهل هذا الاهمال ثابت ؟ وهل فكرت فى حل لة ؟ وماذا كانت النتيجه ؟

2- متى تصلى ؟هلى تصلى عند الاستيقاظ ؟وقبل النوم ؟ وقبل الاكل ؟ وقبل الخروج من البيت ؟ وقبل كل عمل تعملة؟ وعند كل ضيقة ؟ وهل تصلى وسط الناس سرا؟

3- هل لك صلوات خاصة طويلة تقف فيها مدة فى حديث خاص مع اللة ؟ وهل انت مواظب عليها ؟ وهل هذه الصلوات فى نمو ام فى نقصان ؟

4- هل تصلى بالمزامير ؟ هل تصلى كل صلوات الاجبية ام بعضها ؟ ما الذى تصلية منها ؟ ان كنت لا تصلى بالمزامير فلماذا؟

5- هل تحفظ قطعا من المزامير والاجبية ؟ وهل هذا الحفظ فى نمو ام نقصان؟ وهل تستخدم هذه المزامير والقطع التى تحفظها ؟

6- هل صلاتك بحرارة قلب ؟هل فيها دموع احيانا؟ هل تشعر بوجود اللة اثناء صلاتك؟ ام هى صلوات فاترة ام احيانا فاترة واحيانا حارة ؟ ولماذا؟

7- هل يشرد عقلك اثناء الصلاة؟ فى اى نوع من الصلوات يشرد وفى اى الموضوعات؟ وهل هذا يستمر طويلا؟ وماذا فعلت لمعالجة هذا الامر؟

8- ما هو وضع جسمك اثناء الصلاة ؟ هل تقف وتبسط يديك الى فوق ؟هل تركع؟ هل تسجد؟ ام لك وضع اخر؟هل تقف باحترام امام اللة ؟ ام ترخى قدميك؟ ام تسند على حائط؟ ام تحرك يديك ؟ ام يزوغ بصرك فى اشياء اخرى؟

9- هل هناك موضوعات معينة تشغلك اثناء الصلاة؟ هل تصلى من اجل خطاياك؟ ومن اجل حياتك الروحية ومن اجل الاخرين؟هل تصلى من اجل مضايقيك؟ هل لك مطالبات مادية؟

1- هل تعطى اللة وقتا صالحا وانت فى ملىء نشاطك ؟ ام تصلى فى اوقات تعبك الجسمانى والعقلى وتعطى اللة من فضلة وقتك؟

والى اللقاء فى رسالة اخرى لنكمل مع بعضنا ما يختص بالعبادة فى الاعتراف

صلوا من اجلى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق