الجمعة، 31 ديسمبر، 2010

الأبوة الروحية

By

† St.Mary of Egypt †




قصة روحية 0300
الأبوة الروحية
القس يوحنا باقى
تعرضت هذه الشابة لإغراءات من شاب و تجاوبت معه و لكن الفخ نبهها فذهبت إلى أبونا بيشوى كامل الذى أهتم بها و توالت جلساته معها , فشبعت بأبوته و عادت إألى الله بتوبة واضحة و قطعت علاقتها بهذا الشاب .
بعد نياحه أبونا عاود الشاب إغرائها , فاستجابت له بعد مدة ثم نامت فى ليلة و حلمت بنفسها تسير مع هذا الشاب ممسكه بذراعه فوجدت أبونا بيشوى مقبلاً عليها و هو ينظر إليها بحزن و عتاب و قال لها :
مش قلت إبعدى عنه ؟
فخجلت و خافت و سحبت يدها من ذراعه فقال لها أبونا :
لا ترجعى إلى هذه العلاقة مرة ثانية .
استيقظت بعد هذا الحلم فى منتصف الليل و أخذت تصلى و عزمت على التوبة و قدمت فى اليوم التالى إعترافاً واضحاً أمام أحد الاّباء الكهنة وارتبطت بالكنيسة ارتباطاً قوياً بل صارت خادمة تهتم بالشابات المعرضة لهذه الأغراءات .
+ الأبوة فى سر الأعتراف تعمل عملاً عميقاً فى النفس فهى محبة رعاية و طوبى لمن يتمتع بها لأنها تثبته فى الحياة الروحية بل و تنميه أيضاً فى محبة الله .
+ و هى ثابتة حتى لو تغيرت أو أبتعدت عن الله و أب أعترافك , فهو يصلى لأجلك و لو عادت إليه و لو بعد سنوات تجد قلبه كما هو بنفس الأبوة والحب , وحتى لو أسأت إليه فهو يحبك و بعدما ينتقل من هذا العالم يظل يرعاك بصلواته واهتمامه , فتتلمذ على هذه الأبوة قدر ما تستطيع لترى الله من خلال هذا السر العظيم.
اذكروا مرشديكم الذين كلموكم بكلمة الله (عب 7:13)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق